• نا ريم ودا مش اسمى الحقيقي اكيد لازم اكتب اسم مستعار. محدش عنده الجرأه ان يكشف ذاته قدام حد. عندى 34 سنه. اتجوزت وانا عندى 18 وخلفت مانو عنده دلوقتى 16 سنه فـ اولى اعدادى. جوزى مستورد وبطبيعه شغله بيسافر اكتر ما بشوفه فـ انا اللى عليا هم تربيه ماندو مكان ابوه .. من ساعه ما جوزى سافر اخر مره وفتح مكتب فـ الصين وقال انو هيطول بسبب كرونا وان كمان ممكن توصل لـ 3 سنين، ابتديت ساعتها اخد بالى من مانو وخصوصا انو داخل على سن مراهقه وبقيت قافله عليه زياده عن اللزوم. لحد ما فـ مره مانو كان فى المدرسه وزمانو راجع قولت انزل اجيب اى اكل من السوق عقبال ما يجى. نزلت وجيت بدرى لاقيت الكوتش بتاع مانو على باب الشقه، قولت اخبط برجلى على الباب غشان يفتح ويشيل منى الشنط. بس مش رادى يفتح قولت شكله مش سامع.

    سكس - xnxx - صور سكس - قصص سكس .

    نزلت الشنك وفتحت الباب ودخلت بنادى عليه مش لاقياه .. فتحت باب الاوضه بتاعته لاقيت مانو حاطط الهاند فرى فـ ودنه وطافى نور القوضه وقالع البنطولون وموقف بتاعه وبيضرب عشره وهو سرحان فى التليفون ومش شايفنى. قفلت الباب بسرعه وانا مش عارفه اعمل اى ولا اقولو اى !!!

    اتسمرت مكانى فى الصاله وهديت نفسي شويه وقولت فـ عقل بالى دا شاب وفـ سن مراهقه انا دلوقتى اعمل نفسي عبيطه وادخل المطبخ اعمل الاكل لحد ما يخرج وبعدين ابقى اشوف هعمل معاه اى .

    سكس - نسوانجي - السكس - قصص سكس - صور سكس .

    شويه وخرج.

    = اى دا يا ماما انتى هنا من امتى !!

    - انا لسه جايه يا حبيبي وخبطت عليك باب الاوضه كتير بس انت مردتش قولت تلاقيك نايم.

    = اه انا فعلا كنت نايم تعبان انهارده كان يوم طويل والجو حر فا كنت تعبان

    - طب ادخل فير هدومك عقبال ما اعملك الاكل.

    دماغى مش فيا احساس غريب.

    الجو كان حر قولت ادخل استحمى واغسل هدوم ماندو دخلت، دخلت الحمام لاقيت ماندو حاطط البوكسر بتاعه ع الغساله وغرقان لبن، استحميت وحطيت الهدوم كلها فـ الغساله وانا دماغى مش فيا ونسيت ان انا حطيت هدومى اللى قلعتها كمان فـ الغساله

    - يا نهار ابيض هو انا تايهه اوى كدا !!

    - طب اخرج ازاى انا دلوقتى !! هدومى كلها ف الغساله ومفيش حاجه فى الدولاب البسها.

    طلعت اخف حاجه ليا من الغساله البسها عشان الهدوم كلها مبلوله وعايزه حاجه تنشف يسرعه.. لبست قميص النوم الابيض وهو مبلول كدا كدا الجو حر وهينشف وخرجت غرفت الاكل وناديت لـ مانو عشلن ياكل.

    قاعده خجلانه برضو انا مش متعوده اقعد كدا قدام ابنى لا وكمان مش لابسه اندر ولا برا ! اى التخلف دا !!!

    قعدنا بناكل وملاحظه ان بياكل ويبصلى. عينه كل شويه تيجى على بزى .. والقميص مبلول فا حلماتى متحدده وباينه

    عملت نفسي عبيطه وكلنا وقومت اغسل المواعين ... لاقيت ماندو دخل معايا المطبخ عشان يساعدنى بس كل شويه برضو عنيه تيجى على بزى .. خصوصا ان انا بزازى كبيره بسبب ابو ماندو كان بيحب يرضع لما نيجى ننام مع بعض كان مفرتكلى حلماتى واللى عرفتو بعد كدا ان الكبر دا بسبب كدا ! ..

    سكس - xnxx - قصص سكس .

    قولت لمانو يخرج يزاكر وغسلت المواعين وخرجت اريح حبه فى الاوضه بتاعتنا كدا كدا من ساعه ما جوزى سافر وانا بخاف انام لوحدى فا غلى طول مانو معايا.

    دخلت اريح حبه على الرسير ومانو بيذاكر ف الارض، وبرضو عمال يبص عليا .. قولت يا بت اعملى عبيطه واعملى نفسك نايمه يمكن بيتهيألك وان عين بتيجى ف عينه وخلاص.

    عملت نفسي نمت وانا مفتحه عينى شويه وببص عليه.

    لاقيت مانو ساب القدام وقام وقف وقعدت يقرب منى يشوفنى نايمه ولا لا !!

    بعيدين لاقيت ايده بترفع القميص ما بين وراكى وعمال يبص تحت منى.

    عملت نفسي بتقلب، انا مش عارفه اعمل اى !!! اعمل اى فـ موقف زى داا !!

    لاقيتو بعد شويه وراح مقرب منى تانى وعمل يشد القميص من عند صدرى وعمال يعرق و شه محمر ، فجاه راح محسس على بزى براحه وعمال يجى بـ ايده ع الحلمه.

    دماغى ساحت وخصوصا ان بحب الحركه دى ابوه معودنى عليها.

    حلماتى وقفت

    سكس - تحميل سكس - قصص سكس - صور سكس - صور سكس متحركة - نيك - افلام سكس - xnxx - السكس - تحميل نيك .

    - اى دا يا بت ياريم انتى هتسيبى ابنك كدا !!! انتى عبيطه فى اى .. قومى الطشريه قلمين على وشه فوقيه.

    بس مش عارفه مالى فى اى ! وانا حاسه انى بجبهب ومش قادره من الحركه دى

    لا فوقتى

    - انت بتعمل اى يا حيوان انت .

    هكملكو بعدين عشان زهقت من الكتابه ولازم انزل دلوقتى.


  • صحيت من النوم لقيت اختي و امي قاعدين في الصاله
    انا: صباح الخير
    امي و اختي صباح النور
    اختي: مالك صاحي متأخر اوي كدا
    انا : ولا حاجه جسمي واجعني شويه
    شروق: لا لازم تتغذي كويس
    قامت تجيبلي فطار و انا قعد مع ماما
    بكلمها بصوت واطي
    هو في ايه
    ماما: مش عارفه بس انا شاكه في البت دي تكون سمعت حاجه
    انا: هنعرف بس انتي كنتي بطل امبارح
    ماما: انت الي فاجر ايه دا يوم عن يوم بتمتعني اكتر
    انا: يا وسخه دا انتي اغتصبتيني امبارح
    ماما: بتعض ع شفتها ولعتني لما افتكرت كان جنان
    انا: قومي اقفي معاها في المطبخ و هزري معاها و اضربيها علي طيزها عايزها تتعود عليكي و سبيها تضربك علي طيزك عادي
    ماما: حاضر ي فحلي و قامت تعدي من قدامي رحت مبعبصها و هي لبسه قميص بيت خفيف اتحشر ف الفلقه
    ماما: بصتلي بصه شرمطه و سابت القميص محشور في طيزها
    الحوار في المطبخ
    ماما: عملتي ايه
    اختي: اهو مستنيه الشاي يغلي
    ماما عملت نفسها بتوطي بتجيب حاجه و خبطت بطيزها في شروق
    اختي: وسعي ي حاجه و لا عشانها كبيره تخبطي الناس هههههههههه
    ماما: بكرا يبقي عندك زيها يا سفله و راحت ضرباها علي طيزها
    شروق: اييي ليه كدا بتوجع
    ماما : بتوجع دا بكرا جوزك مش هيبطل ضرب عليها
    اختي: ليه يعني هو انا هسيبو يضربني عليها
    ماما: طبعا بكرا تحبي الضرب عليها و تكون متعتك
    دا انا ياما ابوكي ضربني عليها ههههههه
    اختي: بس اكيد بتوجعك
    ماما: طبعا بس وجع متعه لما تكبري هتعرفي
    اختي: علي اساس اني طفله يعني
    ماما: طبعا في نظري طفله و قربت منها و راحت لسعاها ضربه علي طيزها
    اختي: امممم اه بس بتلسع
    ماما: اهو بدأتي تتعودي ع الضرب احذري مني بقه هنفخك ضرب عليها
    يلا صبي الشاي و تعالي
    و ماما و هي خارجه كانت قاصده تشد القميص من طيزها قدامه و تشد الاندر المحشور في طيزها قدامها و خرجت من المطبخ
    ماما جايه عليا و انا في الصاله
    بتبصلي و بتغمز
    ماما: طلعالي ياواد طيزها ملبن
    انا: يعني هتجيب الملبن منين ماهو منك ي فرسه
    ماما: اشش اسكت بقه انا كسي هايج عايزاك بين رجلي الوقتي
    انا: اهدي يا متناكه مش وقتو
    بعد الفطار و امي قاعده جنبي و اختي الناحيه التانيه و انا ف النص
    و ماما كل شويه تفتح رجليها و تقفلها جامد و مش علي بعضها و شروق قاعده مركزه
    ماما: انا رايحه الحمام
    بعد دقيقه قامت شروق تشوف ماما...
    شروق: ماما غسلتيلي هدومي الي هنزل فيها
    ماما: بصوت مقطع ايوا ي شروق غسلتهم
    وهي كانت رافعه القميص و مدخله تلات صوابع في كسها و بتحركهم
    شروق: هما فين طيب انا مش عارفه مكانهم
    ماما: شوفيهم برا او ف الاوضه يلا بقه سبيني
    شروق: مال صوتك ي حبيبي انتي كويسه
    ماما: ايوا ي شوشو كويسه هخرج اهو
    و ماما حتطت الاندر في بقها و كتمت صوتها و بقت بتفشخ في كسها لحد ما اترعشت و نزلتهم و غسلت كسها و طيزها و لبست اندر جديد لونو اسود و القميص كان ابيض
    ف الاندر السبعه بقه باين فشخ و محدد طيزها
    خرجت و كان باين عليها ارتاحت شويه
    علي الضهر كانت اختي لبست و نزلت عندها كورسات و انا قاعد معتديش حاجه و بابا في الشغل و ماما بتطبخ دخلت عليها ضربتها علي طيزها
    ماما: ايييييب ي وسخ
    انا: بقولك ايه رني علي حنان عشان تنفذي الي قلتلك عليه
    ماما: طيب خمسه كدا و ارن عليها اكون خلصت
    قمت رافع القميص و منزل الاندر لفخدها و طبعا ماما بقت متعوده علي الحركات دي مني فمتكلمتش نزلت الحس طيزها و اشم اوي في ريحتها و احرك لساني علي الخرم
    انا: خليكي كدا دقيقه و راجع
    روحت علي التلاجه جبت خياره صغيره غسلتها و جبت الفزلين
    ماما: لا بقه حرام عليك بتعب منها
    من غير ما ارد عليها نزلت فتحت طيزها و لحست الخرم و بقيت باكل فيه
    ماما: اوووف احح ايوا كمان حاسه بطيزي بتسيح
    احححح
    و انا شغال لحس و خرمها بيفتح و يقفل دهنت الفتحه فزلين و صبعي و دخلت اول واحد
    اتشفط للاخر
    ماما: اممممم جميل اوي حركو بقه
    بقيت بهز صبعي في خرمها و احركف صبعي في طيزها من جوا
    خليتها تكون شيه المجنونه من الهيجان و كسها منظرو بقه يصعب علي الكافر من الغرقان الي فيه
    قمت دخنت الخياره و دخلتها للاخر في الخرم و لبستها الاندر وهي منظرها صعب و هيجانه فشخ
    ماما: حرام عليك انا امك ليه كدا تتعبني
    انا: يلا كلمي حنان عشان لما تقعدي معاها ي شرموطه يكون باين عليكي الهيجان
    سبت ماما و رحت حبت تلفونها و رجعت المطبخ
    خدي كلمي المتناكه
    ماما: حاضر
    عند حنان في البيت.....
    حنان متجوزه فتحي 49 سنه راجل عادي و بينكها
    كل اسبوع يوم الخميس
    بس هي من قعدتها طول اليوم لوحدها عشان معندهاش عيال
    بقت تتفرج علي سكس و تضرب سبعه و نص كل يوم من هيجنها بقت لبوه بمعني اصح بتجري ورا متعه كسها و جربت مره تدخل صبعها في طيزها و جعتها فشخ و مكررتش الموضوع تاني
    التيلفون بيرن ....
    حنان قاعده في الصاله لابسه اندر و برا بس و نايمه علي الكنبه قدام الشاشه بتتفرج
    حنان: الي مبترنش عليا و زعلانه منها
    ماما: هههههه ديما كدا بتردي الاول و تغلطي
    عامله بت انتي
    حنان: انا تمام انتي اخبارك ايه
    ماما: انا زي الفل بس الجو نار ( انا واقف في ضهرها عمال احك زبري في طيزها من فوق القميص)
    حنان: انتي هاقوليلي دا انا قاعده بالأندر و البرا بس
    ماما: يا محظوظه
    حنان: هو ابنك عندك
    ماما: عندي
    حنان: كنت هقولك اقلعي و اقعدي ملط زي ما بعمل
    ماما: نفسي بس مش عرفه بقولك ما تيجي كمان تص ساعه كدا هكون قاعده لوحدي و نقعد نرغي و نضيع وقت
    حنان: خلاص ماشي قبل ما اجي هرن عليكي
    ماما: مستنياكي
    ماما: ابعد بقه يخربيتك انا مولعه اوي و انت نازل حك و تقفيش فيا
    انا: جسمك بعشقو يا شرموطه
    ماما: و انا بعشق زبرك يا شرموط
    انا: بحسس علي طيزها من تحت حاسه بأيه
    ماما: نار في طيزي و بتكلني اوي
    انا: لما حنان تيجي انا هدخل جوا و عشان متعرفش اني موجود و هتقعدي معاها بالخياره
    ماما: هيبان عليا اني هايجه
    انا: دا المطلوب اصلا و ضربتها ع طيزها
    ماما: احححخحح اي اي براحه
    بعد نص ساعه
    حنان: اجي و لا حد عندك
    ماما: تعالي يلا
    حنان: طيب افتحي الباب بسرعه
    ماما فتحت الباب و كانت حنان فاتحه بابها خرجت و قفلتو بسرعه و جرت علي ماما
    و هي لابسه قميص بيت ضيق فشخ و مبين تفصيل جسمها
    ماما: يخربيتك الي لابسه دا
    حنان: الجو حر و انا ع اخري اصلا
    و بعدين ايه ما انتي لابسه قميص خفيف اهو و من غير برا كمان
    ماما: يلا اقعدي ع ما اجيب حاجه نشربها و قامت و هي بتعرج مش عارف تمشي
    حنان: مالك بتعرجي ليه
    ماما: لا يا حبيبتي مفيش بس ابو احمد قام بالواجب بليل ههههههههه
    حنان: لا روحي هاتي حاجه نشربها و ارجعي احكيلي
    و انا قاعد جوا ف الاوضه بتصنت عليهم
    ماما بتصب العصير و بتحسس ع طيزها الخياره مخلياها هتتجنن من الوجع و الهيجان الي في طيزها
    المشهد في الصاله
    حنان: ايه بقه مالك مش عارفه تمشي و حالتك حاله
    ماما: و لا حاجه بس ابو محمود خلاني مش شايفه قدامي
    حنان: شربك حاجه و لا ايه
    ماما: لا مشربنيش غير لبن صراحه ههههههه
    حنان: ياوسخه قصدي حشيش بانجو
    ماما: لا و حياتك بس شكلو كان واخد فياجرا
    طول معايا اوي دا حتي كانت اول مره يدخلو من ورا
    حنان: احا ازاي دا دخلو من ورا
    ماما: ايوا دخلو بس وقتها مكنتش حاسه بحاجه غير ان هو نازل تقطيع فيفا
    حنان: يخربيتك و لعتيني كملي عمل ايه تاني
    ماما: انا الي ولعت دا دخلو و نام عليا بجسمو وقتها كنت حاسه بطيزي بتتقسم نصين دا دخل حسيتو وصل لبطني يا بت يا حنان
    حنان: احاا يا بختك ليلتك كانت فاجره
    ماما: بس كلو قوم و لما نزلهم جوا قوم تاني
    حنان: عشرك التعشيره التمام
    ماما: ايوا يا بت دا من الصبح و انا تعبانه كدا
    قوليلي بقه انتي ايه مفيش اخبار عن جوزك
    حنان: جوزي يا ختي مبينمش معايا غير كل خميس بس بيفشخني بس بردو مبشبعش يعني مفيش تجديد ينام عليا و يدخلو و شويه و يجيب و يقوم
    مهما اتشرمط عليه و اهيجه ميعملش جديد
    ماما: امال بتعملي ايه بقي
    حنان: بتفرج علي سكس اقلدهم و اقعد لنفسي لحد ما ارتاح
    ماما: تصدقي عمري ما شفت سكس
    حنان: لا دا بحر انا شفت شويه ازبار شبه الحمير مش ني الي مجوزنهم
    ماما: يخربيتك يا هايجه شكلك هتموتي علي زبر كبير كدا
    حنان: نفسي اوي دا انا اتهريت من تحت خيار
    ماما: مجربتيش دخلي الخياره من ورا
    حنان: جربت مره ادخل صبعي وجعني اوي و محاولتش تاني
    ماما: حاولي تجربي تاني مع فزلين كتير
    انا مكنتش اتوقع ان من ورا ممتع اوي كدا
    حنان: بقولك ايه انا بقعد كل يوم لوحدي
    تعالي اقعدي معايا و نقعد براحتنا زي الوقتي
    ماما: خلاص ماشي انا اصلا زهقت من العيال
    ........
    بعد ما عدا ساعه من الرغي و تلميحات امي لحنان
    قامت رجعت بيتها و انا قاعد جوا علي السرير ملط و ماسك زبري
    ماما: بتعمل ايه يا وسخ
    انا: تعالي ي متناكه مصي زبري مولع من كلامكو يا شراميط
    ماما: و هي قاعده ركبتها و انا قاعد ع السرير
    انت الي صحيت اللبوه الي جوايا استحمل بقه
    انا: بدخل زبري في بقها للأخر و بحركو براحه
    هفشخك انتي و حنان علي سرير واحد ي معرصه
    ماما: اممممم اففف و بطلع زبري من بقها و زقتني و قلعت القميص و الاندر و نامت علي بطنها
    محمد طلع الخياره من طيزي مش قادره خلاص و الشرموطه حنان طول القعده بتتريق عليا اني مش عاره اقعد وجعاني و مهيجه طيزي
    فتحت فلقه طيزها و نزلت الحس حولين خرمها و كسها و ريحه طيزها و هي عرقانه و هايجه كان مولعني بزياده و مسكت طرف الخياره بسناني و شتدها من طيزها براحه
    ماما: اححححححح ايوا اوووف خرجها اه اه
    و خرمها بيفتح و يقفل و كسها مغرق السرير
    ‏و نزلت بالساني الحس و امص في خرمها و بأيدي بفعصوفي لحم طيزها و نازل ضرب عليها و نزلت براحه ع كسها الحس فيه و اشفط من ميتها
    ‏وهي في دنيا تانيه من المتعه و الصويت بسبب
    الهيجان
    ‏ماما: قوم دخلو بسرعه خلاص هموت ع اي زبر يدخل فيها
    ‏نمت فوق طيزها و بقيت بحك راس زبري فوق خرم طيزها و هي بترفع طيزها ع زبري عايزه تدخلو تفيت ع خرمها و قمت مدخل راس زبري براحه فيها
    ‏ماما: اح اح ايوا احضرو كلو بقه
    ‏انا: خدي يا انجس ام شفتها و حشرت زبري كلو و نمت عليا بكل جسمي
    ‏ماما: افففففف و جسمها بيترعش مش قادره نيك جامد افشخ امك ي متناك
    ‏انا: خدي ي معرصه و بدأت اتحرك و ارقع وسطي و انزل بكل وزني عليها و زبري يتحشر فيها
    ‏و بقيت بتحرك زي المكنه و طيزها بتشفط زبري
    ‏كملت نيك في خرمها لحد ما نزلتهم فيها
    ‏ماما: اححححححا سخن اوي
    ‏سبت زبري فيها دقيقه لحد ما نام و خرجته نزلت تحت طيزها افتح في الفلقه
    ‏انا: احزقي يا لبوه عايز اشوف اللبن بينزل من طيزها
    ‏ماما: اه افف اهو و بتحزق و انا سامع صوت اللبن بيخرج و خرمها بيفتح و يقفل
    ‏نمت جنبها ع السرير تعالي مصي زبري عشان نكمل
    ‏ماما: لا خلاص انا تعبت و نزلت كتير
    ‏انا: ازاي دا لسه كسك
    ‏ماما: لا كفايه عليك كدا انت هتتعب من كتر النيك
    ‏و انا عايزك ديما تكون جامد يلا انا هقوم اخد شاور و اجهزبك هدومك تدخل بعدي

  • معلش المقدمه هتكون طويله شويه بس عشان يبقا فيها كل التفاصيلانا يوسف من احدي بيوت مدين السويس اعيش انا و امي و اخواتي الاتنينامي(زينب ٤٥ سنه ١٦٨سنتي بتشتغل مديره في بنك )اختي الكبيره (نهي ٢٥ سنه ١٧٠ سنتي مخطوبه و خريجه كليه حقوق بس مش بتشتغل )اختي التانيه ( ليلي٢٣سنه ١٦٥ سنتي خريجه كليه اعلام بتشتغل في جريده لسا مبتدأ)بابا بقا اتطلق هو و ماما و راح اتجوز واحده تانيه و سافروا و منعرفش عنه اي حاجه غير الفلوس ال بيبعتها لينا كل اول شهر و عنده اخين و اختين بس عايشين في اسكندريه تقريبا منقطعين عنهم مش بنشوفهم كتيراحنا زي ما قولت عايشين علي الفلوس ال بابا بيبعتها لينا كل اول شهر و عندنا قطعه ارض بيجلنا منها بردوا فلوس و عندنا عربيه جابتها عشان المظهر العام و يردوا عشان لو حصل حاجه تعرف تتحرك امي اشترتها من فلوسهاو كانت بتحوش من الفلوس التانيهاحنا ساكنين في بيت تالت أدوار كل دور شقتين احنا عايشين في الدور التاني و باقي الشقق فاضيه ليا انا و اخواتي عشان لما نيجي نتجوز في لكل واحد شقه هو حر يعمل فيها ال هو عايزوالمهم حياتنا عاديه جدا امي بتصحيني الصبح عشان انزل اروح المدرسه و بتصحي اخواتي و بيعملوا فطار و بنفطر و بعد كده بننزل انا و امي و اختي ليلي عشان كل واحد فينا يروح الشغل او المدرسه و بتفضل اختي نهي في البيت او بتنزل تجيب طلبات للبيت و بعد كده بنرجع كلنا بتكون نهي حضرت الغدا نتغدا و بعد كده يا بنخرج سوا يا بنقعد كل واحد في اوضته لحد ما ننام و نصحي نبدأ يوم جديدالجزء الأول​بيبدأ اليوم علي صوت امي بتصحيني و بتهزني جامد عشان افوق اروح المدرسهامي : يصحا يا يوسف عشان تفطر تروح المدرسهانا : يا ماما سبيني يا ماما عايز انام مش لازم اروح النهارده يعنيامي : ليه هو ال مش لازم قوم يا ولا متعصبنيشانا : ييي حاضر قايم اهو الواحد ميعرفش ينام في البيت ده خالصكل ده و انا نايم علي بطني و مستغطي و مكنتش شايفها جيت اقوم و بعدل نفسي و (انا بطبيعتي لما اجي انام بنام بالبوكسر بس )بشيل الغطا من عليا و ببص لقيت امي بتبصلي و تضحك فا ببص علي مكان ما هي باصه لقيت زبري واقف زي الحديد و عامل خيمه و باين من البوكسر انا طبعا اتحرجت جامد و وشي جاب الوان فا ببصلها لقيتها لسا بتضحك و بصالي و بتقولي و ال*****و كبرت ياولا و سابتني و مشيت طلعت من الاوضه عشان تصحي اخواتي و تعمل الفطارانا قومت وراها دخلت الحمام غسلت وشي و طلعت روحت الاوضه لبست تيشرت و بنطلون و طلعت من اوضتي ببص ملقتش حد من نهي وليلي صحي قمت دخلت علي امي المطبخ لقيتها لبسه جيبه رمادي لحد الركبه و ضيقه عليها اوي و مبينا طيزها كبيره بغباوه و قميص ابيض و جاكت فوقه و الاتنين أضيق من بعض و مبين بزازها و لا كانها لبسه حاجه و تشوفهم تحسهم بطيختين مدورين عايزين بتاكلوا اكل المهم و دار الحوار كا الاتي :سكس - سكس نت - سكس امهات - سكس محارم - قصص سكس - صور سكس - تحميل سكس .انا : ايه يا زينب في ايه زينب بتصحيني انا وتسبيهم هما نايمين يعنيامي : زينب ايه يا رمه ما تتكلم عدل ياولا بعدين انا دخلت صحتهم هما لسا نايمينانا :و مألوا يعني لما اقولك يا زينب ونبي اخلي زوزو في الدنيا ياخواتي ايه العسل و القمر ال عايش معانا في البيت ده يا ناسامي: بس يا بكاش بردوا هتروح من المدرسه متلفش و تدور كتيرانا :دايما قفشاني كده بس بردوا مزهامي : امشي من هنا يا وسخ و روح صحي اخواتك امشيموقع سكس - محارم منزلي - صور نيك سكس متحركة - السكس xnxx -  قصص نيك سكس  - افلام نيك مصري .انا :حاضر بس متزقيش بردوا بتبقي مزه و قمر حتا و انتي متعصبه و ديتها بوسه في خدها و طلعت اجريدخلت علي اوضه ليلي عشان اصحيها ( ليلي دي انتي ال أكبر علي طول الوسطانيه يعني) ببص عليها لقيتها نايمه و لبسه هوت شورت مبين اكتر ما انه مداراي و تيشرت كات و بزازها شبه طالعه منه و كانت نايمه علي بطنها انا بصيت للموقف برقت دقيقتين تالته لحد ما استوعبت ببص لقيت زبري واقف هيخرم البنطلون و يطلع ينط عليها بس فوقت و ركزت كويس و افتكرت انها اختي و مينفعش اعمل حاجه زي كده قمت دخلت عليها و بدأت اصحيهاانا : انتي يا زفته انتي قومي مش ماما صحتك قومي يلا عشان تفطري و تروحي الشغلليلي: يا يوسف بس بقا يا يوسف سبني انامانا : قومي بدل ما اقومك بطريقتيليلي : .........انا : كده طيبروحت جبت ازازه مايه ساقعه و روحت دلقتهاعليها وهي نايمهو اووووف يا جدعان علي المنظر المايه طبعا غرقت التيشرت و كل حاجه لقيت بزازها بانت و حلمتها بارزه من التيشرت و هي بزازها اصلن يعني ولا كبيره و لا صغيره بس ملينين اوي تحس انك طول الوقت عايز تمسكهم و تقعد ترضع فيهم بس متسبهمش تاني لكن طيزها كانت كبيره و مدوره و مشدوده لفوق كانت حاجه كده تخليك تتمنا انك تبقي الكرسي ال هي بتقعد عليه عشان تتبسط براحتك بيهابعد ما دلقت الميه طبعا هي قامت بتزعقو تصوت من عشان الميه بصراحه كانت ساقعه تلج و انا طبعا مش محتاجه كلام طلعت اجريو روحت علي اوضه اختي نهي بقا عشان اصحيها و نهي بقا جسمها حاجه كده رانيا يوسف من الاخر الفرق بينهم نهي افتح بسيط و بزازها ملينين و كبار عنها روحت بقا اصحيها و لسا بقولها اصحي يلا يا نهي عشان تعملي الفطار مع ماما عشان ننزل و لقيت شبشب في وشيانا وقفت مصدوم و روحت مزعق معاها و بصوت عالي و ماما جت عشان تشوف في ايه بقولها اني نهي جي اصحيها حدفت عليا الشبشب و انا معملتش حاجه و بعمل نفسي بعيط و كل ده حصل طبعا عشان و انا جي اصحيها قمت مسكت فرديت طيزها وضربتها عليها ضربة لسوعتها بجد قامت حدفت الشبشب علياالمهم بعد ما امي خلاص قومت نهي و عملوا الفطار و فطرنا قمنا لبسنا و نزلت انا و امي و ليلي و نهي فضلت في البيت طبعا بقا انا بعمل نفسي بروح المدرسه بس بذوغ منها و اروح قعد مع زميلي علي القهوه اشرب كوبايه الشاي أو القهوه معاها السجاره ولا الشيشة بس مش طول الوقت و اخلص معاهم واخد بعدي و اروح مع معاد مرواح المدرسه جيت اليوم ده و عادي روحت المدرسه و زوغت منها بس ملقتش زميلي ال بعض معاه صحبي اسمه زياد طول الوقت بنبقا مع بعض لما روحت ملقتوش قعدت شويه و بعدها اخدت بعدي و قولت اروح و اقولهم طلعت بدري روحت البيت و دخلت ملقتش نهي قولت يبقا نزلت عشان تجيب حاجات للبيت فدخلت خدت دش و طلعت دخلت اوضتي و قولت انام لحد ما حد يجي نمت و صحيت علي صوت الباب بتاع الشقه بيتفتح قولت يبقا نهي رجعت فا فضلت مكمل نوم بس في نفس الوقت صاحي حاسس ال بره شويه و سمعت صوت باب الحمام بيتفتح و بعدها بشويه مش كتير بس بردوا مش قليل سمعت صوت اااااااااااااه جامد فا انا طبعا خوفت قولت ليكون نهي اتزحلقت ولا حصلها حاجه روحت جري علي الحمام و هنا كانت صدمت عمري ..........اشوفكوا الجزء الجيسكس - السكس - صور سكس - نسوانجي - قصص سكس - افلام سكس - تحميل سكس - محارم ..خلاص خلاص زمانكوا عايزين تولعوا فيا مش بعد كل ده هسكت في اهم حتا خلاصروحت علي الحمام جري عشان اشوف في ايه و وقفت قدام الحمام بقيت عامل زي التمثال مش مصدق ال انا شايفه بعنيا ببص لقيت امي نايمه علي ارض في الحمام و نايمه علي ضهرها و دي كانت اول مره اشوف اني بالشكل ده و ادقق في تفاصيلها كده بزازها كانوا كبار اوي و كسها لونه وردي و منفوخ شويه و طيزها رغم أنها نايمه علي ضهرها بس اي حد يشوفهم لازم يقول عليهم جوز شلت نفسك تتنط عليهم المهم و لقيت نهي نايمه عليها و بتقفش في بزازها وبتقرص حلمتها و ايديها التانيه على كسها عالشفرتين والزنبور و ماما كل ال عليها اااااااه اااااااه اااااااه كمان يا نهي دخلي صوابعك جوة كس امك اااااااه اااااح اوووووف اوووووف بيحرقني موووووت ونهي قامت على كس أمها تلحسه وتدخله في بوقها وأحلى آهات و عامله يالهوي كسي بيحرقني موووووت اوووووف اااااااه اااااااه اااااااه اوووه اااااح اوووووف اااااااه مش قادرة لغاية منزلت عسلها علي وش نهي راحت قامت علي طول من غير كلام و عدلت نفسها و نيمت نهي علي ضهرها علي طول من غير اي كلمه وفتحت رجليها وبان الكس الوردي كس صح الصح بتاع واحدة 26 سنة يعني لسه بخيره وعسله ونزلت عليه مص ولحس فى الزنبور والشفرات ونهي ماسكه بزازها وتقفش فيهم و عامله تقول لماما اااااااه اااااااه اااااااه اوووه اوووه اوووووف كسي بيحرقني موووووت يا ماما كمان الحسي اااااااه اااااااه اااااااه اااااااه اااااااه اااااااه اوووه اااااح اوووووف اااااااه مش قادرة هجيب يا ماما هجيب وراحت ماسكة دماغ أمها وحشراها في كسها جامد وفضلت تحرك كسها يمين وشمال وفوق وتحت لغاية منزلت عسلها بردوا بس المره دي بقا لقيت امي قمت فتحت بوقها و قعدت تشرب من ميه نهي و تلحس في كسها جامد لحد ما شربت كل ميتها و طلعت علي نهي و مسكت شفايفها و نزلوا تقطيع في بعض بوس يجي عشر دقايق و بعد كده قاموا و راحوا خدوا دش و كل ده و انا واقف و زبري هينط من البنطلون هموت و انيكهم هما الإتنين بعد ال شوفته ده بس اول لقيتهم خلاص طالعين اتسحبت براحه و روحت علي اوضتي جري و نمت علي السرير عشان لو حد دخل و نزلت تحت الغطا و انا مفيش قدامي غير صورتهم هما الإتنين و انا فوق بعض محستش بنفسي غير و انا ماسك زبري و نطرهم علي صورتهم و انا بتخيل اني بنكهم و اول ما حسيت اني الباب بتاع الاوضه بيتفتح و امي داخله فا طبعا اتفاجت اني موجود و نايم قامت طلعت براحه من غير ما تعمل صوت عشان مصحاش يعني و انا بالي (خايفه من ايه ما انا شوفت كل حاجه خلاص ) و اول ما طلعت بقا بدأت اجمع كل ال حصل و بقا في يجي ميه سوال في دماغي و عمال افكر طب ازاي و ايه ال وصلهم لكده و ازاي ماما توافق انها تعمل كده مع نهي عادي طب و يا تري ليلي كمان عارفه ولا بردوا زي متعرفش حاجه كل ده كوم و اكتر فكره كانت في دماغي و مش عايزه تروح اني بعد ما شوفتهم هما الإتنين كده مش هرتاح غير و انا حشر زبري في كسسهم هما الإتنين بس بردوا ارجع و اقول ازاي دي امي و اختي ازاي اعمل كده و ارجع تاني و اقول ما انا الاتنين نزلين دعك في بعض و محصلش حاجه يعني جت عليا و فضلت علي الحال ده بفكر في كل ده لحد ما روحت في النوم بعد صدمه ال شوفته و تعب اليوم قمت روحت في النوم و مصحتش غير علي صوت ماما بتصحيني عشان نتغدا ..........................لو الجزء و القصه هتعجبكم اكتبولي في الكومنتات و انا هبدا انزل جزء كل يوم او يومين بالكتيرو في الجزء الجي بقا هنشوف يوسف هيعمل ايه و هيقول ل نهي و زينب علي ال شافه ولا هيعمل ايه و هيقدر يوصل لامه و اخته فعلن و هيعمل ال هو عايزه و لا هيعمل حاجه تانيسكس انطونيو سليمان - سكس عرب نار - نيك xnxx - افلام نيك اجنبية - مشاهدة xnxx - سكس زنوج .الجزء الثاني​اول حاجه عايز اشكر الناس ال عجبتها القصه و شجعوني علي اني اكملها رغم اني الاقبال عليها مكنش اوي بس قررت اكملها للاخر عشان ال قالوا انهم حبين و عايزين يعرفوا آخرها و اخر حاجه احب اشكر اي حد فدني بنصيحه او اي حاجه عشان القصه تبقي احلي و اوعدهم بالاحسن في الأجزاء الجايهاحنا و قفنا في الجزء ال فات لحد ما يوسف شايف اخته نهي و امه زينب و بقا مش عارف يعمل ايه معاهم و راح في النوم و صحي علي صوت امه بتصحي عشان الغدا..........امي: اصحا يلا يا يوسف ليلي اختك جت قوم يلا عشان نتغداانا : قايم حاضر اهولسا بفتح عنيا لقيت امي قعده جمبي علي السرير و لبسه حاجه كده شبه الفستان بس للبيت و مفتوح من ناحيه الصدر و مبين لحد الفرق بتاع بزازها بركز اكتر لقيتها فرده شعرها علي غير العاده و حتا ميكئب خفيف و رشه برفان راحته كانت تهبل بصراحه تقولش عروسه في ليله الصباحيه المهم قومت و بكلمهاانا : ايه ده كله هو القمر جي عندي انا بس ولا ايهامي : بس يا واد قوم يلا و كانت بتضحكسكس حيوانات - سكس كلاب - صور سكس - قصص سكس - تحميل سكس - محارم - نيك - سكس - افلام سكس - افلام نيك .انا : لا بجد ايه ده شكلك زي القمر اوي النهارده هو في جو جديد بعد الحج ولا ايه هاه :sneaky:امي : بس يا بكاش و بطل بقا و قوم خلينا نتغدا كلنا وقعنين من الجوعانا : حاضر يا قمر و قومت بوستها من خدها و هي قامت مشيتطبعا انا بعمل كل ده عشان ابدا اجر ناعم معاها و خلاص طبعا نظرتي ليها اتغيرت ١٨٠ درجه و اخدت قرار اني لازم اوصلهم يعني لازم اوصلهم و اعرف الموضوع ده من امتا و ليه و افهم كل حاجه و اعرف اذا كانت ليلي تعرف حاجه ولا لا .قومت غسلت وشي و روحت علي السفره و كانوا حطوا الاكل مستنيني اجي عشان ناكل روحت و قعدت و بناكل و احنا طول ما احنا قعدين قعد اعاكس في امي شويه و ليلي شويه ونهي شويه بس كل ما اكلمها او اهزر معاها بتحدفني ب حاجه م فاهم انا في ايه مالها الولايه كلنا و خلصنا و لمنا الاكل و كل واحد راح في حتا امي راحت المطبخ تغسل مكان الاكل ونهي دخلت تاخد دش و ليلي في اوضتها و انا دخلت اوضتي و قعدت شويه و بعدها قمت اتخنقت من القعده و لبست وقولت لماما اني هنزل اقعد صحابي شويه و هجي و مش هتاخر قالتلي ماشي بس متتاخرش عشان انا انزله رايحه لواحده صحبتي في الشغل عشان تعبانه و لازم ازورها قولتلها ماشي و نزلت و روحت علي القهوه شويه و جي صحبي زياد و قعدنازياد :ايه يا بني كلمتك كتير الصبح مردتش ليهانا : معلش ياعم اتخنقت لما قعدت لوحدي خدت بعضي و روحت نمتزياد : اه قولتلي طب ايه ياعم عامل ايه و ايه الدنيا معاك و ايه اخبار الجو ههانا : اهو ماشيه و انتا عامل و جو مين ياعمزياد : يلا علي زيزو بردوا ده حفظك اخبار الجو ايه اسراء ياعمانا : هو انتا مفيش حاجه تستخبا عنك ابدا يخربيت دي صحوبيه ياخي ال تفضح الاسرار علي العموم ياعم الجو تمام ( اسراء دي تبقي جارتي ساكنه في نفس الشارع ال انا ساكن فيه قدي في السن بس قمر بمعني كلمه قمر و جسم ملبن و كل حاجه فيها تتاكل اكل بس ال شدني ليها مش جسمها علي قد كده انا حسيت ناحيتها بحب غريب و راحه كل ما اشوفها و ببقا مبسوط لما اكلمها ولا اقف معاها و قررت اتقرب منها ب اي شكل و فعلن كنت بستناها كل يوم و هي مروحه و احاول افتح معاها اي موضوع واحده واحده اكتشفت اني في ما بينا حاجات كتيره مشتركه و قربنا لبعض جدا ) انا كل ده و انا سرحانو زياد عمال ينادي علياسكس زنوج - افلام نيك زنوج - افلام سكس اونلاين - مقاطع سكس اجنبية - صور سكس جميلة - اغتصاب محارم -نيك عائلي محارم - سكس نيك حيوانات  - عرب نار - سكس حيوانات - نيك xnx .زياد : يا جوووووووانا : هه ايه معاك اهوزياد : ايه يا بني روحت فين ده انا قاعد بتكلم بقالي ساعهانا : ياعم ما انا معاك اهوزياد : طب ايه قولي بقا عملت معاهاانا : عملت ايه؟؟؟زياد : يعني نكتها ولا لساانا : ياعم ال انتا بتقوله ده لا طبعا دي بالذات ولا عايز منها أي حاجه غير اني اتجوزها و بسزياد : و مألوا نيكها و بعد كده اتجوزهاانا : لا يا راجل يخربيت ام نصيحك ال شبهك بالظبطزياد : مبهزرش و ال..... ما تجرب هتتبسط و تبسطها و مش هيحصل حاجه و انتا كده كده هتتجوزها في الاخر يعني مفيش مشكله فكر فيها كده هتلقي عندي حقانا : طب فكك من الموضوع ده دلوقتي و قولي عملت ايه في حكايه الامتحانات ياعم كلها شهر و ندخل علي الامتحانات و انا مش هينفع اعيد السنهزياد : ياعم متقلقش في حاجه كده في دماغي لو لفقت هنعدي مريحينانا : رب...... يستر انا مقلق منك ومن أفكارك من غير اي حاجهقعدنا شويه وبعد كده لعبنا بلايستيشن و و نط في دماغي الموضوع بتاع امي ونهي و هوصلهم ازاي دي محتاجه قعده علي رواقه و تخطيط زي الفل بعد ما خلصنا قومت و قولت اروح بقا كفايه كمان عشان اتخنقت روحت و فتحت باب الشقه و دخلت لقيت انوار البيت كلها متطفيه قولت معقوله يكونوا نزلوا كلهم بس ببص في الشقه لقيت نور اوضه نهي مفتوح فقولت يبقا هي بس ال موجوده فروحت ناحيه اوضتها و لسا هخش سمعت صوت اه عاليه ببص من بعيد اتصدمت لتاني مره في ام البيت ده مش فاهم انا ببص لقيتليلي نايمه علي بطنها ونهي بتبوس ضهرها من تحت وتطلع لفوق واحدة واحدة وبزازها لامسة طيز ليلي وبعدين وصلت لرقبتها ودخلت ايديها من تحت مسكت بزازها وعصرتهم جامد مرة واحدة ونهي بتضغط ببزازها على ضهر ليلي وبتلحس رقبتها وبتطلع منها أصوات كلها متعة نزلت تاني بالبوس لتحت بس المرة دي قعدت تبوس في طيزها وتعضها وبعدين فتحت طيزها وليلي رافعة وسطها وبتتلوى في السرير من الشهوة , ولحست طيزها لحسة حسيت معاها ان روحها بتتسحب منها و أعصاب جسمها كلها سابت , وبعدين نهي نزلت تلحس كس ليلي من ورا فا ليلي مسكت في السرير جامد وهي بدأت تاكل وتلحس في كسها وطيزها بتدعك في طيزها وتضربها جامد لحد ما جابتهم من اللي هي بتعمله فيها وانا واقف بره بقول آه يا ولاد الجزم اما ورتكوابعد ما ليلي جابتهم لقيتها مش قادرة تتحرك بس لقيتها اتقلبت على ضهرها وبصت ل نهي لقيتها قاعدة جنبها بتاكل جسمها بعنيها وقالتلها ثواني وراجعة وهي بتبوس بطنها, و قامت و ليلي مركزه معاها اوي و بتبص علي طيزها اللي بتتهز وهي عريانة , رجعت تاني و انا شايف كان في ايدها خيارة حطتها في ايد ليلي وقالتلها : عايزاكي بقى فنانة كدة وتمتعيني .تحميل سكس - سكس - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حصان - صور سكس - افلام سكس - سكس اخوات - سكس امهات - تحميل سكس - سكس فنانات - سكس محارم - قصص سكس .و ببص لقيت نهي نامت قدامها وغمضت و ليلي بدأت تبوس شفايفها و بتحسس براحة على بطنها وكسها وصدرها وبعدين بدأت تفرك حلمة بزازها وهي بتبوس شفايفها وبتقولها بحبك يا نهي وهي مستمتعة وهايجة ونزلت بالبوس لتحت على رقبتها لحد صدرها ولحست الحلمة براحة وبعدين أخدتها في بقها وقعدت ترضع وتمصمص في بزازها و كانت ماسكاهم وقامت قعدت على كسها و مسكت بزازها احسن وقعدت ترضع فيهم وبعدين نزلت لتحت لحد كسها , كسها كان محلوق وناعم وحاطة فتحت رجلها ورفعتها لفوق وقعدت تبوس براحة في كسها وخرم طيزها وهي بتقول آه يا ليلي كمان جامد قامت مسكت الخيارة ومصيتها وهي بتبص ليها , وبعدين مسكتها وحسست بيها على كسها وخرم طيزها وهي لسا بتبص ليها نظرة كلها شرمطه بالمعني الصح وبعدين دخلت الخيارة براحة واحدة واحدة وكانت طيز نهي واسعة وغرقانة من اللحس .الخيارة دخلت لآخرها ونهي مستمتعة جداً وبعدين ليلي طلعتها ودخلتها وبدأت تزود السرعة ونهي بتقول آهات كأنها بتتناك بالظبط وهي بتفرك في كسها ورافعة رجليها وليلي شغاله نيك طيزها بالخيارة , لحد ما جابتهم والخيارة في طيزها ولما خلصت وهديت طلعت الخيارة وحطيتها على السرير ونامت في حضنها و سمعت ليلي بتقولليلي : ايه ال حصل ده انا مش مصدقه بجدنهي : عشان تبقي تسمعي كلامي بعد كدهليلي : بس انا خايفه ماما ولا يوسف يعرفوا دي تبقا مصيبهنهي : متخفيش يابت يعني مين هيقولها يعني انا ولا انتي ونفضح نفسيناليلي : عندك حق بس اتبسط اوينهي :و لسا هتتبسطي اكتر و اكتر كمان بس انتي سبيلي نفسكليلي: عيوني يا قمر انا من النهارده بقيت بتاعتك اعملي ال انتي عايزاهنهي : قلبي يا ناس ايه العسل دهو مسكوا شفايف بعض في بوسه طويله شويه و بعدها كانوا هيقوموا عشان يلبسواو انا كل ده واقف بره بسمع الكلام بتاعهم و بشوف ال بيعملوا و مش قادر تعبان يا ناس ما انا بني ادم بردوا و قدموا طبقين مهلبيه مليش نفس يعني ولا ايه و واقف و في بالي ( اه يا بنت زكايب الكللابب يا شرموطه انتي قعده بتلفي علي واحده واحده في البيت و سيباني انا يعني وحش انا يعني مش بتحبي الخشن ولا ايه انا مش فاهم ولا تفكري حتا باخوكي الصغير:rolleyes::cry: يعني ماشي اما وريتك يا شرموطه انتي مبقاش انا ) و اول ما شوفتهم خلاص طالعين طلعت فتحت باب الشقه و استنيت بره حاولي عشر دقايق كده وبعدها روحت رنيت الجرس عشان يفتحولي لقيت ليلي هي ال فتحتليليلي : امال فين مفتاحكانا : نسيتهليلي : طب خش يا مسطولانا : بس يا جزمهليلي : رجعت بدري يعني ده انتا مكملتش ساعتينانا : امشي يعني ولا حاجه لو مش حبا وجوديليلي : مش القصد طب خش طيبانا : امال نهي فينليلي :بتاخد دشانا : في ايه حكايه البت دي دي تالت مره تاخد دش في يوم واحد ايه النضافه حبكت يعنيليلي: مش عارفهانا : طب انا هخش انام و محدش يصحينيليلي: براحتك تحب احطلك حاجه تأكلهاانا : شبعانليلي : طيبسبتها و مشيت و دخلت اوضتي و انا في دماغي حاجه واحده اني لازم انيكهم يعني لازم انيكهم دول طلعوا كلهم شراميط لا وجامدين بحق و مش هرتاح غير و انا نايكهم واحده واحده بس ازاي ازاي و لقيت مفيش غير طريقه واحده و حطيت الفكره في دماغي و قولت هبدا فيها من الصبح .روحت نمت و مش بحلم غير بيهم هما التالته و انا نايم عليهم و مخليهم قعدين في وضع الدوج و انا قعد ادخل زوبري في دي اطلعه احطه في التانيه و اطلعه منها احطه في التالته و هكذا لحد ما حسيت اني في حد بيهزني فا بفتح عنيا لقيت ليلي واقفه قدامي و شغاله تهز فيا عشان اقوم فقولتلها خلاص قومت فابركز لقيتها بتبص عليا و عماله بتضحك و انا بقولها بتضحكي علي ايه و هي مركزه اوي فا ببص لقيت لقيت البنطلون بتاعي غرقان من زوبري و هو واقف انا لو مش عارف ده ايه كنت هشك اني لسا بعملها علي روحي المهم خرجتها بره وهي لسا مركزه مع البنطلون و زوبري ال كان لسا واقف نص واقفه كده و طلعت عشان افكر معاهم بس كل واحده فيهم عماله بتبص لنهي ونهي تبصلهم و يضحكوا من تحب لتحت علي اساس كل واحد ميخدش باله يعني المهم خلصت امل وبقول لماما انا هستناكي في العربيه قامت قالتلي لا يا حبيبي معلش انهارده مش هقدر اروح الشغل معلش ممكن تروح بتاكسي وتركب مع ليلي قولتلها خلاص يا ماما مش عايز حاجه و سبتهم و مشيت و انا عارف طبعا هي مش عايزه تروح الشغل طبعا عشان تقعد هي ونهي و يناموا مع بعض جوز شراميط حبين يتشرمطوا فا تيجي علي دماغي انا في الاخر بس قولت مش مشكله كده كده كويس لاني اصلن مش رايح المدرسه وقولت احسن عشان ابدا انفذ الفكره و روحت محل موبيلات و اشتريت كاميرتين من ال هما صغيرين دول و رجعت البيت تاني عشان ابدا أنفذ اول خطوه و هي اني اركب الكاميرا واحده في اوضه ماما و التانيه في اوضه ليلي و ساعتها وقت ما يعملوا ال هما عايزينوا انا هكون مصور كل حاجه و اهددهم بالفيديوهات دي و اقدر انيكهم بقا زي ما انا عايزبعد اما روحت زي ما توقعت مكنتش لسا ليلي جت و نهي و امي نايمين طبعا بعد هدت الحال ال عملوها فا روحت اتسحبت لحد اوضه ليلي و ركبت الكاميرا بحيث اقدر اشوف كل حاجه في الاوضه و ظبطها علي تيلفوني و جربتها و بقت كل حاجه تمام و نزلت تاني من البيت ما انا مش هقعد من دلوقتي فنزلت قعدت مع صحابي و بعديها روحنا لعبنا ماتش كوره و روحت مهدود فا نمت معملتش حاجه و صحيت لوحدي استغربت اني مفيش حد صحاني طلعت لقيت بردوا امي مش موجوده فا ببص لقيت اوضه ليلي مفتوحه و الباب موارب فا ببص لقيت نهي و ليلي في معركه معركه ايه قول ملحمه بس شكلها بدأ من بدري و خلاص بتخلص فا جييت علي الاوضه عشان اتاكد اني الكاميرا سجلت كل حاجه و فعلن كانت سجلت كل حاجه فرجعت كملت نوم و طول ما انا نايم و انا متخيلهم نهي وليلي واحده قعده تمص في زوبري و التانيه قعده علي وشي بكسها و انا شغال بحس و مص و افتح كسها بايدي و انا صباعي لحد الاخر و اطلعه تاني و الحس في ذنبورها و اقعد العب في فيه لحد ما تجيب عسلها عليا و انا اقعد اشرب منه زي العطشان و التانيه تعدل نفسها و تطلع زوبري من بوقها و تقوم توقف و تنزل واحده واحده لحد ما يدخل كله و انا شغال نيك و رزع فيها و اقلبها و اخليها في وضع الدوج و اقعد انيك فيها جامد و اطلعه كله و ادخله مره واحده و أسرع شويه لحد ما اجبهم و نمت صحيت تاني يوم قومت خدت دش و طلعت قولت اني هقولهم اني تعبان و مش قادر اروح المدرسه و انا كده كده متاكد اني مادام ما ماما قعدت امبارح يبقا ليلي لازم هتقعد النهارده وحصل فطرنا وقولت لماما اني تعبان و مش هروح النهارده المدرسه و هخش اكمل نوم و ليلي كانت قالتلها من قبلها بيوم قالتلي ماشي براحتك دخلت اوضتي و شويه و سمعت صوت الباب بتاع الشقه و عرفت اني ماما نزلت الشغل و شويه و بعدها سمعت صوت الباب اتفتح و اتقفل تاني فعرفت اني نهي نزلت عشان النهارده الخميس و نزلت تجيب طلبات البيت و كمان خلاص اليوم باظ عشان فضلت اقعدلهم فا كده مبقاش في البيت غيري انا و ليلي بعدها بشويه قمت و دخلت علي ليلي اوضتها لقيتها ماسكه الفون و قعده علي السريرانا : ايه يا لولو مالك يا حبيبي تعبانه من ايهليلي: مفيش شويه ايه ال بس و انتا مالكانا : مليش ارهاق بردواهي كل ده قعده علي السرير ولبسا تيشرت لون اسود كت و مبين نص بطنها و بزازها هينطوا بره منه و هوت شورت لونه احمر تحس الكس بحاجه بسيطه قصير اوي و انا روحت قعد جمبها و أخدتها في حضني و هي عادي بردوا بصه في الفون ولا هممهاانا : انا عارف يا لولو انك دلوقتي تعبانه و محتاجه حاجات كا بنت و كده يعنيليلي: مش فاهمهانا : يعني انا بردوا شب اصغر منك او قريب منك في السن فافهمككويس و عارف انك بتحتاجي حاجات كده زي ما انا بحتاج بردواليلي: حاجات زي ايه يعني ما تقول و تنجزانا : يعني حاجات زي الجنس مش بتفكري فيهليلي: ايه ال انتا بتقولوا ده عيب كده مينفعش انا وانتا نتكلم في الحاجات ديانا : يعني مينفعش لنا و انتي نتكلم في الحاجات دي و ال ينفع انك انتي ونهي تنكيوا بعضليلي: بدأت تتوتر و صوتها يقطع انا ......ونهي بن...ي....ك بعض انتا شكلك اتجنن.....ت انتا عبيطانا : عبيط ماشي يا ستي مقبوله جب بصي كده و قوليلي ايه رايك في الابطال طولليلي مسكت الموبيل و برقت و بدأت تعرق من كل حتا و مش بتنطق و بدات تعيط و تدمع و تتشنجانا : اهدي اهدي في ايه لكل ده انا عملتلك حاجهليلي :وحياتي عندك يا يوسف ما تقول لماما وال... اول و اخر مره مش هتتكرر تانيانا : اهدي بس و مين قالك اني هقول لماما حاجه يا بنتي انا مش هقولها حاجه خالص بس عندي طلب واحد بس لو عملتي انسي حكايه الفيديو دي خالص و لو معملتوش انسي بردوا حكايه الفيديو دي خالص اعتبري مبقاش موجود و مسكت الفون و مسحت الفيديو اهو يا ستي ارتحتيليلي : طب عايز ايه و ال انتا عايزه انا هعمله بس عشان خاطري متقولش لماماانا : شوف الفل يا بقولها مش هقولها تقولي بردوا متقولهاش عموما يا ستي هو طلب واحد مش عايز غيرهليلي: ايهانا : تسبيني انيكك براحتي في اي وقت و زي ما احبليلي: نعم..................و بكده يكون خلص الجزء التاني من القصه و في الجزء الجي هنشوف يوسف هيعمل ايه و ليلي هتكون ايه رده فعلها هتوافق ولا ايه و ايه ال هيحصل لامه و اخته نهي و ياريت تقولولي رايكم في الكومنتات و لو حد عنده نصيحه او حابب يفيدني في حاجه در يبعتلي وجهة نظره و انا هرد علي كل الكومنتات


  • الجزء الأول
    انا اسمي ميدو من إحدى محافظات مصر عمري الان 30 سنة تبدأ قصتي عندما كنت في سن العشرين من عمري
    ابطال القصة خالتي هدى سنها الان 42 سنة متزوجة وعندها بنتين وولد مالهومش اي دور في قصتنا خالص
    وخالتي نوجا سنها كان 28 سنة متزوجة وعندها ولد وبنت برده ملهمشي اي دور خالص
    تبدأ حكايتي عندما امي ولدت اخويا وكانت خالتي هدى بتخدم امي وهي تعبانة كانت بتشوف كل طلباتنا انا كنت في مرة في اوضتي كالعادة بتفرج على سكس ويضرب عشرات كتير هي دخلت مرة واحدة عليا وانا في عز ما انا بضرب عشرة وشافتني وانا ماسك زبري هي اتخضت وراحت خارجة وكل شوية تحاول تبعد عني وكلامها بقى قليل جدا معايا المهم انا سبتها يومين وجيت في اليوم الثالث المفروض أن انا برة ورجعت قبل ميعادي وهي متعرفشي أن انا رجعت من برة لقيتها في الحمام بتستحمى وماسكة كسها وهارياه لعب وماسكة بزازها هارياها تفعيص انا شوفت كده زبري وقف بقى زي سيخ الحديد انا قبل الموقف ده مكنتش بفكر فيها خالص جنسيا بس من بعد اما شوفتها كده وانا بقيت اركز معاها اوي
    المهم انا فضلت واقف وروحت مطلع التليفون بتاعي وصورتها مش عارف ليه بس صورتها وفضلت واقف قدام الحمام لحد اما خرجت وبقولها صباحية مباركة ياعروسة ياريت تكوني ارتاحتي لقيتها بتزعقلي وبتقولي انت اي اللي موقفك كده روحت قايلها علشان اتفرج عليكي وانتي بتلعبي رفعت أيدها ولسة هتضربني روحت ماسك أيدها وطلعت التليفون ووريتها الصور راحت ساكتة وحطت وشها في الأرض وبتقولي انت عايز اي قولتلها عايز انام معاكي قالتلي لا طبعا مينفعشي انا خالتك وعيب ولو حد شافنا هيموتنا قولتلها متخافيش سيبيلي نفسك وتعالي دلوقتي انسب وقت اني نايمة ومحدش موجود غيرنا المهم خدتها من أيدها ودخلت الاوضة بتاعتي كل ده بنتكلم وهي لفة فوطة عليها على الأساس أن محدش موجود اساسا روحت فكيت ليها الفوطة وحدتها في بوسة رومانسية طويلة وهي بعد شوية بدأت تتجاوب معايا تلقيتها بتقولي حرام عليك انا مش قادرة اقف على رجلي روحت منيمها على السرير وقعدت اسيح فيها فضلت العب ببقي تحت حلمة بزها علشان اهيجها
    اكتر وهي بصراحة كان كسها نزل تقريبا يملى برميل المهم بقيت اتنقل من الحلمة دي الحلمة دي لحد اما هي استوت على الاخر نزلت على كسها كان نضيف جدا وزنبورها كبير جدا جدا روحت واخد زنبروها في بقى واشفط في واعضعض في بسناني وهي كل اللي عليها اااااااه حرام عليك مش قادرة اااااف ااااااح دخله بقى وانا مش سال فيها خالص دخلت لساني جوة في كسها وقعدت انيكها بلساني لحد اما نزلت وهي مولعة نار عمالة تقولي حرام عليك دخل زبرك بقى مبقتشي قادرة ارحمني بقى ااااااااااااااه ااااااااااف اااااااااااح كسي مولع نار بصراحة صعبت عليا روحت رافع رجليها على كتفي ورزعت زبري فيها مرة واحدة تقريبا ماتت وصحيت تاني في الحركة دي وبعدين سيبته شوية لحد اما فاقت ورجعت انيكها براحة وهي كل اللي عليها مش قادرة كسسسيييي اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه روحت مقومها انا نمت على ضهري وهي جت قعدت على زبري بكسها خليتها رفعت جسمها وروحت منزلها مرة واحدة بكسها
    على زبري صرخت صرخة تقريبا المنطقة كلها سمعتنا وقعدت انيك فيها طولت في الوضع ده اوي وبعدين نزلتها خليتها عملت وضع الدوجي وجيت من وراها ارزع جامد في كسها وماسك في
    بزازها جامد وهي بتصوت من حجم زبري اللي في كسها بس بصراحة صعبت عليا اوي كانت بتصوت قررت أن انا ارحمها وانزل لبني علشان نرتاح سوا بس بصراحة هي نزلت كتير جدا من كترهم محستشي نزلت كام مرة وبعدين نمنا جنب بعض ساكتين محدش نطق بولا كلمة انا قطعت لحظة الصمت دي وقولتها اي رايك عجبتك عضت على شفتها وقالتلي حرام عليك مش قادرة كسسسيييي مولع نار منك بس بصراحة انت جامد اوي وزبرك مفتري اوي اوي اوي وراحت بايساني وقامت تستحمي وطبعا حصل حاجات كتيرة جدا هتعرفوها في الأجزاء القادمة وازاي نيكت خالتي نوجا
    منتظر رايكم وردودكم
    الى اللقاء في الجزء القادم
    الجزء الثاني
    وقفنا الجزء اللي فات لما صورت خالتي هدى ونيكتها جامد اوي وقامت استحمت
    بعد ما نكت خالتي هدى بقيت انا وهي زي الأزواج واحنا مع بعض لو حدينا انما قدام الناس هي خالتي وانا ابن اختها عدى يومين على كده وكل اللي بعمله معاها باخد منها بوسة بقفش في بزازها عادي كل ده من غير نيك في اليوم الثالث مكنشي في حد موجود في البيت غير امي نايمة روحت واخد خالتي على اوضتي ونزلت فيها بوس ومص في البزاز وهي طبعا هاجت جامد نيك نزلت على كسها اعضعض فيه بسناني وهي كل اللي عليه ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح مش قادرة حرام عليك ارحمني كسي مولع نار دخل زبرك بقى تعبانة قوم ريحني وريح كسي وانا مش سأل فيها خالص نزلت حوالي 4 مرات على الوضع ده بصيت على خرم طيزها ليقته مقفول جيت بليت صباعي من عسل كسها وروحت مدخل حته صغيرة منه لقيتها صرخت وبتقولي طيزي لأ طيزي مقفولة وممكن جوزي ياخد باله وانا مش هستحمل زبرك فيها قولتلها انا هنيكك مرة واحدة بس فيها وهنيكك براحة لو وجعتك هطلع زبري على طول المهم بعد شوية إقناع مني خليتها وافقت جيت نيمتها على ظهرها وجبت كريم مخدر علشان متحسش بحاجة وقاعدت ادخل صباعي لحد نصه وهي مش حاسة بحاجة دخلت صباعي كله وصباعين وهي مش حاسة بحاجة خالص وكل ده طبعا تأثير المخدر اللي حطيته على طيزها المهم طولت جامد لحد اما التخدير خف شوية علشان تحس بمتعة زبري وهو جوة طيزها المهم جيت ادخل 3 صوابع لقيتها بتزوم قولت بس كده يبقى التخدير راح روح ماسك كسها بايدي هريته لعب علشان تنزل عسلها ويساعد نيكي لطيزها اول انا حسيت انها هتنزل روحت مدخل زبري في طيزها مرة واحدة صرخت صرخة حسيت أن المنطقة كلها سمعتها حسيت اكني اغمى عليها سيبت زبري في طيزها شوية لحد اما فاقت ولقيت في عيونها زي دموع كده من الوجع قعدت ابوس فيها شوية وارضع بزازها شوية وأيدي على كسها وزبري في طيزها فضلت ادخل زبري وخرجه على خفيف وشوية لقيتها اندمجت معايا فضلت ارزع جامده وهي كل اللي عليها اااااااه حرام عليك مش قادرة طيزي فيها نار قايدة ااااااااااف اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه وانا عمال انيك وارزع فيها جامد لحد اما حسيت اني هنزل قولتلها هنزل قالتلي نزل في طيزي خلي نارها تهدا شوية روحت منزل كمية لبن كبيرة جدا خرجت زبري وعليه خليط من لبني ودم طيزها اللي فتحتها وارتميت جنبها مش حاسس بحاجة خدتها في حضني وروحنا في النوم سوا محسناش غير واخر واحدة بتصحينا وعلى وشها غضب الدنيا كله وهي بتصحينا من اللي شافته
    الجزء اللي جاي هتعرفه مين هي اللي جت وشافتنا واحنا كده
    بس الجزء اللي جاي هيكون الاخير بس طويل شوية مستني ردودكم وتشجيعكم ليا
    الى اللقاء في الجزء القادم
    الجزء الثالث والاخير من انا وخالاتي واحلى نيك
    اهلا بيكم ياشباب
    وقفنا في الجزء اللي فات بعد ما نكت خالتي هدى في طيزها ونمنا سوا وصحيت ولقيت اخر واحدة أتوقعها وهي بتصحينا وكانت خالتي نوجا هي اللي بتصحينا وخالتي هدى كل اللي عليها بتعيط وخائفة وبتقولها بقى يا شرموطة تسيبي ابن اختك يعمل فيكي كده يا وسخة ولقيتها بتوجهلي الكلام وبتقولي وانت ملقتش غير خالتك ياوسخ وبترفع ايديها علشان تضربني روحت ماسك ايديها ورميتها على الأرض وبتقولي انا هقول لابوك وامك وانتي يا هانم هقول لاخواتك وجوزك وخالتي هدى خايفة وبتقولها بلاش حد يعرف وعمالة تترجى فيها وانا قولتلها بقولك اي قولي لاي حد محدش هيصدقك وهقول إن انتي عايزاني انيكك ولما رفضت انتي عايزة تعملي اي حوار وخلاص قالتلي قول محدش هيصدقك قولتلها خلاص وانتي قولي شوفي مين هيصدقك وسيبتها وخرجت وقفت برة اسمع اي اللي هيدور بينهم لقيت الحوار ده بينهم :_
    نوجا/ هي بتبص لهدى وبتقولها اي اتكلمي ازاي ده حصل احكيلي
    هدى/ في يوم دخلت عليه من غير ما اقصد لقيته مشغل فيلم سكس ومطلع زبره عمال يلعب فيه
    نوجا قطعتها وبتقولها طبعا فضلتي واقفة تتفرجي عليه وخلتيه ينيكك
    هدى / لا طبعا خرجت برة بسرعة وعدى اليوم وانا مش عارفة ابص في عينيه بس صورة زبره بصراحة مش عايزة تمشي من دماغي خالص تاني يوم هو خرج وقال إنه رايك مشوار انا استغليت الفرصة وقولت ادخل استحمى واريح كسي في الحمام علشان كنت تعبانة اوي وعلى اخرى
    دخلت استحما وكنت بلعب في كسي وبفعص في بزازي وخلصت ولفيت فوطة على جسمي من تحت وانا خارجة لقيته واقف قدام الباب ومخرج زبره أول انا شوفته قولتله انا واقف ليه كده واي اللي في ايدك ده لقيته بيمد أيده وبيمسك بزازي روحت مزعقة في راح مطلع التليفون ووراني أنه صورني وانا في الحمام بلعب في كسي انا شوفت كده اتصدمت ومبقتشي عارفة اعمل اي لقيته بيسحبني لحد هنا في اوضته قعدت اترجاه يسبني وهو قالي لا انا نفسي فيكي ومش هسيبك غير اما ادوق كسك قولتله عيب انا خالتك وممكن حد يشوفنا تبقى مصيبة قالي متخافيش انا هعمل حسابي لقيته قرب مني وقعد يبوس فيا وناكني في كسي والنهاردة حصل نفس الكلام برده لحد اما انتي جيتي وشوفتينا كده
    نوجا / طيب وانتي ازاي تسيبي نفسك له كده مش خايفه أن اي حد غيري يجي يشوفكم كده
    هدى / بصراحة أنا كنت تعبانة اوي وعايزة ادخل زبره في كسي من بعد اما شوفته والواد بصراحة جامد اوي
    نوجا / امممممممممم
    هدى / قوليلي بقى ناوية تقولي لحد ولا هتستري على اختك
    نوجا / اختي اختي مين اختي تبقى شرموطة وتخلي ابن اختها ينيكها
    هدى / خلاص بقى يا نوجا علشان خاطري متخربيش عليا
    نوجا / انا هعتبر نفسي ماشوفتش حاجة بس لو اي حاجة زي كده حصلت تاني مش هسكت
    هدى / ماشي يا حبيبتي خلاص اخر مرة
    انا بقى لقيتهم خارجين جريت على الحمام عملت نفسي بستحمى خرجت لبست وخالتي هدى دخلت تستحمى وانا خارج لقيت خالتي نوجا بتبصلي من فوق لتحت كده بس بصة فيها قرف لقيتها بتنادي عليا وبتكلمني وبتقولي
    نوجا / اي اللي انت عملته في خالتك ده
    انا / عملت اي
    نوجا / انت مش شايفها مش عارفة تمشي من اللي انت عملته فيها
    انا / خلاص اللي حصل حصل وخلاص ولو نفسك تجربي مش هتندمي
    نوجا / انت عبيط يلا ولا اي اي اللي انت بتقوله ده انت فاكرني شرموطة ولا اي امشي غور من قدامي امشي
    انا / انتي بتكلميني كده ماشي حاضر هخليكي تندمي على اللي انتي بتعمليه معايا ده
    يلا انا ماشي .. المهم خرجت روحت مع اصحابي مشوار ورجعت على الساعة 2 بالليل وانا داخل اوضتي عديت من قدام الاوضة اللي خلاتي نايمين فيها لقيت خالتي نوجا نايمة على بطنها والقميص اللي لابساه مرفوع لحد طيزها شوية فضلت واقف اتفرج عليها وقولت سيبها دلوقتي رجعت اوضتي ودخلت نمت صحيت تاني يوم الصبح دخلت استحميت وخرجت دخلت اوضتي شوية لقيت خالتي نوجا جايالي في اوضتي بتقولي كمان ساعة كده هتيجي معايا شقتي هنجيب حاجات منها (للعلم انا عندي عربية ) قولتلها ماشي يلا اخرجي
    لقيتها بتبصلي كده ورافعة حاجب ومنزلة حاجب وبتقولي انت بتكلمني ليه كده قولتلها هو انتي مش شايفة كنتي بتكلميني ازاي امبارح قالتلي من اللي اناشوفته قولتلها خلاص انا في اوضتي لما تيجي تمشي عرفيني
    هي خرجت وقولت تمام اوي كده انا وهي هنروح في شقتها لوحدنا وهحاول أن انا انيكها
    (على فكرة خالتي نفس طول وجسم ياسمين عبدالعزيز )
    المهم شوية ولقيتها جاية بتقولي يلا علشان نمشي قولتلها يلا نزلنا ركبنا عربيتي بعد اما ركبنا العربية انا ساكت لقيتها هي بتتكلم وبتهزر معايا وانا برد عليها بس خفيف اوي عايز اتقل عليها المهم وصلنا الشقة بتاعتها قولتلها اطلعي هاتي اللي حاجتك وانزلي هستناكي هنا ردت عليا وقالتلي لا تعالى معايا المهم كلمة منها على كلمة مني روحت طالع معاها هي طالعة قدامي بصراحة كنت على اخري قولت امسك نفسي لحد اما اشوف اي اللي هيحصل فوق دخلنا الشقة انا قعدت في الصالة وهي دخلت لقيتها بتقولي انا هدخل اخد شاور علشان الجو حر قولتلها تمام هي دخلت انا سمعت صوت المياه روحت على الباب ابص عليها من خرم الباب ويااااااااه على اللي انا شوفته جسم جامد جدا ابيض ومافيش فيها أي غلطة انا مقدرتش استحمل طلعت زبري قعدت اضرب عشرة عليها لقيتها قربت تخرج انا اتعمدت اسيب لبني قدام الباب علشان هي تشوفه المهم طلعت لابسة قميص نوم اسود مغطي طيزها وكسها بالعافية ولابسة اندر ابيض بس كان ماسك على كسها اوي المهم وكل ده من غير برا المهم جت قعدت جنبي وانا متنح في جسمها لقيتها برده بتكلمني في موضوع نيكي لخالتي هدى قولتلها بصراحة هي جامده وانا مقدرتش امسك نفسي عليها ردت عليا وقالتلي طيب اي رايك فيا قولتلها انتي بصراحة جامده اوي بيضة وجسمك حلو و...... وروحت ساكت قالتلي سكت ليه قولتلها بصراحة بزازك جامده اوي ونفسي فيكي اوي لقيتها بتقولي بس بشرط قولتلها اي قالتلي مش عايزة اي حد يعرف حاجة عن اللي بنا قولتلها تمام قولتلها هقوم اخد شور على متجهزي نفسك دخلت استحميت وخرجت دخلتلها الاوضة لقيتها عروسة ليلة دخلتها لابسة قميص نوم ابيض وحاطة ميكب خفيف وبرفان ريحته تهيج لوحدها أول أما شوفتها صفرتلها اعجاب روحت رايح ليها ومشغل اغنية رومانسية
    وروحت مديت ايدي ليها تسمحيلي يا مدام بالرقصة الجميلة دي ابتسمت ليا وقمت خدتها في حضني وقعدت ارقص معاها شوية واحنا في حضن بعض وطول ما احنا بنرقص وانا مش سايب شفايفها عمال امصمص في شفايفها واخد لسانها في بقى وامص فيه لقيتها بتقولي مش قادرة اقف على رجلي نيمتها على السرير وطلعت بزازها أرضع فيهم واتنقل مابين واحدة والتانية وهي عمالة تزوم وتشد في شعري وبتطلع في اهات نزلت على كسها الحسه لقيته غرقان من عسلها قعدت اشفط كل عسلها في بقى واشربه واعض البظر بتاعها في بقى وادخل لساني جوة كسها وهي عمالة ااااااااااف اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه مش قادرة كسسسيييي مولع نار وعايزاك تدخل زبرك بقى مش قادرة قررت أن انا ارحمها وروحت رافع رجليها على كتفي وبدأت بإدخال زبري في كسها وهي بتصوت تحت مني لاني دخلته مرة واحدة وهي بتوحوح من زبري وانا بنيكها بأقصى سرعة عندي لقيتها اتشنجت جامد حسيتها هتنزل سرعت شوية جامد وبعدين خرجت زبري من كسها لقيت اكني حنفية من كسها انفتحت ونزلت عسل كتير اوي قمت نمت على ظهري وخليتها جت قعدت على بقى الحس كسها شوية وبعد اما نشفته من عسلها قعدتها على زبري جامد زبري دخل لاخره حسيته وصل لزورها راحت مصوتة جامد اوي حسيت المنطقة كلها سمعتنا وقعدت انيكها جامد وهي كل اللي عليها حرام عليك كده انا تعبت من زبرك جامد وكل اللي عليها اااااااه ااااااااااف اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح و هي تعبت من الوضع ده خليتها عملت وضع الفرسة ودخلت من وراها جامد اوي ورزعت زبري في كسها مرة واحدة وانا مش راحمها وحسيت اني هنزل قالتلي نزل على بزازي خليتها اتعدلت ونزلت على بزازها نزلت كمية كبيرة جدا اترمينا جنب بعض على السرير وهي مش قادرة تتكلم خالص لقيتها مرة واحدة بتقولي هو انت واخد حاجة قولتلها حاجة اي قالتلي منشط ولا حاجة من دي قولتلها لا طبعا بقولها ليه بتقولي كده قالتلي علشان انت طولت اوي انا تعبت انا 15 سنة جواز عمري ماحسيت المتعة دي ولا اتناكت كده قلتلها ليه وجوزك مش زيي كده ولا اي قالتلي زيك اي بس دا كبيره اوي 10 دقائق وبيكون واخد حاجة واحنا بنتكلم خدتها في حضني هي بتنزل أيدها علشان تحضني أيدها خبطط في زبري لقيته واقف زي الحديد قالتلي اي ده واقف ليه كده هو لحق يرتاح قولتلها دا هو بيستعد للمعركة اللي جاية قالتلي يالهوي معركة اي قولتلها دي وحطيت ايدي على خرم طيزها قالتلي اي لأ طبعا انا مش هستحمل زبرك في طيزي وكمان دي لسة مقفولة وانا مش هفتحها علشان هتتعبني وكمان انا شوفت هدى بعد اما نيكتها في طيزها كانت مش قادرة تمشي حاولت أقنعها ونجحت في إقناعي ليها وحدتها في حضني وقعدت العب في جسمها كله ونزلت على خرم طيزها كانت لونه ابيض وجميل جدا كانت مهتمة بنفسها وجسمها اكتر من خالتي هدى كانت ريحته جميلة جدا نزلت على خرم طيزها بلساني ودخلت صباع لقيتا بتزووم جامد اوي وتقولي بيوجع براحة عليا قولتلها في الاول بس وبعد كده هتتعودي عليه سببته شوية وسألتها حاسة بحاجة قالتلي لا دخلت الصابع التاني وجعها شوية وبعد كده الوجع راح دخلت الثالث بس وجعها اوي المرة دي قعدت ادخل وأخرج جامد فيها وهي بتصوت تحت مني روحت مخرج صوابعي ووقفت زبري قعدت العب بيه شوية على كسها بليته من عسل كسها وروحت مدخله براحة في طيزها دخلت الرأس بس وهي بتزوووم تحت مني وبتقول خرجه خرجه مش قادره حرام عليك قولت طالما الرأس وبتعمل كده طيب روحت مدخل زبره مرة واحدة في طيزها صوتت وزي مايكون فقدت الوعي خالص جبت شوية مياه ساقعة فوقتها وروحت مدخل زبري تاني في طيزها نيكتها جامد اوي وهي كل اللي عليا نار نار نار في طيزي حرام عليك خرجه ااااااااااف اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف اااااااااه اااااااااااح ااااااااااف هي كانت شغالة كده وبس حسيت اني هنزل مسألتهاش نزلت في طيزها وسئلت زبري شوية لحد اما بدأ ينام روحت مخرجه من طيزها ونمت جنبها وهي مش قادرة تتكلم روحت انا قائلها بسي انتي جامده اوي انا عمري ماشوفت كده اي الحلاوة دي والاحساس العالي بتاعك ده قالتلي حرام عليك دا انا مش حاسة بجسمي خالص قولتلها طيب تعالي عايزك لقيت زبري واقف قامت تجري على الحمام وقالت مش قادرة دخلت معاه نستحما سوا ودي كانت أول مرة استحمل فيها مع واحدة ومش اي واحدة دي بطل دخلنا سوا بصراحة كنت هائج عليها اوي شكلها تحت المياه يهيج الحجر قعدت ابوس فيها وهي عمالة تقولي مش قادرة بجد ارحمني قولتلها هنيكك براحة بس يلا تعالي روحت نكتها شوية جامد وشوية براحة وبقيت اتنقل من كسها لطيزها وروحت منزل في طيزها واستحمينا ولبسنا وخرجنا روحنا لقينا وامي وخالتي هدى وناس جايين يباركوا لامي على المولود الجديد دخلت سلمت عليهم ودخلت اوضتي نمت محستشي بنفسي غير وفي حاجة على زبري ببص لقيت خالتي نوجا قولتلها يخربيتك احسن حد يخش أو خالتي هدى تيجي وتشوفك قالتلي متخفشي سايباها نايمة مقتولة جوة روحت شاددها عليا جامد وحدتها في حضني بوس واحضان ورضاعة في بزازها لحد اما لقينا الباب بيتفتح بنبص لقينا خالتي هدى خالتي نوجا اتصدمت مكنتش عايزة حد يعرف اللي بينا خالص خالتي هدى دخلت وقعدت تضحك وبتقول لخالتي نوجا اي يا نوجا مالك انا كنت شرموطة وانا معاه انما انتي بتعملي اي معاه دا اسمه أي ده بتذاكره صح اه صح بتذاكره كل ده وخالتي نوجا ساكتة مش عارفة تقول اي روحت انا متكلم قولتلها بصي خلاص احنا كلنا اتكشفنا على بعض ومافيش اي حاجة خلاص انسوا كل حاجة وهقولكم على حاجة يا اما توافقوا يا اما تنسوا كل حاجة حصلت بينا قالولي الاتنين في صوت واحد اي هي الحاجة دي قولتلهم يا اما نكون احنا الثلاثة زي المتزوجين يا انا انتوا الاتنين خلاتي وانا ابن اختكم قالولي موافقين نكون متزوجين قولتلهم تمام اتفقنا روحت واحدهم في حضني ونيكتهم هما الاتنين مع بعض وخليتهم لحسوا كس بعض وكان نفسي انزل في بقهم ونزلت وشربوا هما الاتنين استمرينا على كده لحد انا امي قامت وبقيت كويسة وهما كل واحدة فيهم رجعت بيتها وبقيت اروح لكل واحدة شوية وشقتهم فاضية وأوقات كنت بجمعهم مع بعض وكنا بنعمل كل حاجة في النيك وكانوا بيرقصوا وكانوا بيتساحقوا مع بعض قدامي واستمر وضعنا ده لحد اما خلصت دراسة وسافرت
    اتمنى تكون عجبتكم القصة
    واسف لو كنت طولت في الجزء ده
    الى اللقاء في قصص حقيقية حدثت معي بالفعل في السفر

  • انتبهت منال انها ماتزال رافعة الجيبه الي وسطها وان نصفها الأسفل عريان وان كلوتها مازال معلق عند قدميها فنزلت علي كلوتها لكي تلبسه فوجدته انقطع فخلعته ونزلت الجيبه وراحت بسرعة علي الصالون فوجدت لبن اخوها الذي نزله في كسها خرج منها عند خروج زب اخوها من كسها ووقع علي الارض فراحت مسرعة لتحضر فوطة من المطبخ لتنظيفة وبعد ان نظفت كل شيء مسكت تليفونها واتصلت علي اخوها فلم يرد عليها فارسلت له رساله علي الواتس اب وقالت له (( انا ممتنة ليك جداا لانك حسستني بمتعة لم اعرف لها مثيل من قبل بحبك كتير ، نورا )) وقفلت تليفونها وراحت علي غرفة نومها واحضرت ملابس وذهبت للحمام لكي تنظف جسدها ايضا من اثار متعة اخوها عليها، وكان مدحت مازال في الطريق وكله حيرة وتفكير من الذي فعله مع اخته ولا يعرف كيف ولماذا حدث وفاق من تفكيرة علي اخته بتتصل عليه من الرقم المسجل باسم مدام نورا فتجاهل مدحت رنتها ولم يرد عليها وبعد لحظات سمع صوت رساله في الواتس اب فمسك تليفونه وفتح الرسالة وجدها رسالة من اخته وعندما شافها شعر ببعض من الارتياح والطمآنينة فكان لديه شعور انه استغل كلام اخته لكي يفعل فعلته ولاكن كان بداخله شهوة وانجذاب لجسم اخته الذي رأها اكتر من مرة وكل ذلك يدور في راسه الي ان وصل الي البيت ودخل فوجد امه ماتزال صاحية في انتظارة فقال لها مساء الخير يا ماما فردت عليه وسألته شوفت العروسه عند اختك قال مدحت مبتسما هي اختي هتجيب عروسه برده دي جايبه لي غراب زيها كده بالظبط ضحكت امه وقالت يعني مش عجبتك العروسه قال مدحت لا مش عجباني يا ماما قالت الام هي مين العروسه دي قال مدحت ابقي اسالي بنتك هي الي عرفاها انا شوفتها وخلعت سيبتها عندها بس قبل ما امشي عرفتها انها مش عجباني وسيبتها ومشيت قالت الأم طيب هابقي اتصل بيها بكره واعرف قال مدحت انتي حرة وانا هدخل انام علشان عندي شغل بدري قالت الأم طيب يا حبيبي تصبح علي خير وسابته الأم ودخلت هي كمان غرفتها علشان تنام ومدحت دخل غرفته وقفل عليه الباب وقلع هدومه وراح نام علي السرير عريان وظل يفكر فيما حدث وفي رسالة اخته التي حسسته بالاطمئنان فقد كان يظن انها سوف توبخه وتشتمه وتضربه مثلما فعلت في العيادة عندما دخلت الممرضة عليهم ولاكنه اطمئن وحس بأن اخته كانت تريد ذلك الي ان قطع تفكيره رنة رسالة في الواتس اب فتح تليفونه علشان يشوف الرسالة فكانت من اخته وتقول له (( ممكن لو سمحت ترد علي )) فتردد مدحت كثيرا في الرد الي ان شاف رسالة تانيه منها وتقول فيها (( يعني بتشوف الرساله ومش بترد طيب لو مش رديت المرة دي انا هاتصل عليك او اتصل علي ماما واخليها تديلك التليفون )) فرد عليها مدحت ودار بينهم حوار كالتالي :-
    مدحت : نعم عاوزة ايه
    اخته : مش بترد علي ليه
    مدحت : هارد عليكي واقولك ايه
    اخته : يا سلام زي ما بكلمك تكلمني وترد علي
    مدحت : طيب واديني بارد في ايه بقي
    اخته : انت طلعت تجري ليه
    مدحت : كده
    اخته : كده ليه اتكلم وفهمني
    مدحت : خوفت
    اخته : خوفت ليه وايه الي خوفك
    مدحت : خوفت منك
    اخته : وانا هاخوفك ليه بقي يا سيدي
    مدحت : يعني قولت يمكن تضربيني تاني زي ما عملتي قبل كده في العيادة
    اخته : بالعكس مكنتش هاضربك ولا حاجة من دي هتحصل
    مدحت : ليه
    اخته : بص يا مدحت انا هاكلمك بصراحه
    مدحت : اتكلمي
    اخته : بصراحه كده انا كان نفسي انام معاك بعد لما شوفت نورا بتنام مع اخوها وبتحس بمتعه كبيرة قولت لازم اجربها
    مدحت : يعني انتي لبستي ***** وجيتي لي العيادة علشان انام معاكي
    اخته : ايوة وعملت كل شيء يهيجك علشان انام معاك وحسيت بيك عاوز تنام معايا
    مدحت : ايوة كنت عاوز انام مع نورا مش معاكي انتي
    اخته : عارفه ده كويس وشوفت عليك الهيجان والشهوة وقت لما كنا بنتكلم على اسكاي بي عرفت انك كنت بتلعب في بتاعك وقتها ولما سألتك اتهربت
    مدحت : وبعدين
    اخته : ولا قبلين قولت اعمل اي حجه واجيلك العيادة بدري وقت مش يبقي فيه مرضى ولا ناس وتبقي فرصه بالنسبه لي
    مدحت : يعني انتي حسيتي بي لما كنت بالعب فيكي
    اخته : ايوه وعارفه وفاهمه وسيبتك وكمان سيبتك تدخل بتاعك لما شيلت صوبعك
    مدحت : ازاي عرفتي
    اخته : انتي نسيت اني متجوزة وعارفة الصوابع من بتاع الراجل لما يدخل في الست
    مدحت : طيب ليه ضربتيني وتفيتي في وشي قدام الممرضه
    اخته : بصراحه اتنرفذت لاني كنت متمتعه ومبسوطه ولما دخلت الممرضه اتخنقت لانك مش خلصت معايا وكمان علشان الممرضه مش تحس ان احنا متفقين علشان كده بسرعه ومن غير تفكير ضربتك وتفيت في وشك وسيبتك وخرجت وكان نفسي اضربها كمان بس اتمالكت نفسي وخرجت
    مدحت : اصلا الممرضه فهمت ان احنا متفقين
    اخته : ينهار اسود وعملت ايه
    مدحت : ولا حاجه هاعمل ايه يعني شتمتها علشان دخلت من غير ما تخبط علي الباب
    اخته : كويس بس مش غريبه
    مدحت : هو ايه الي غريبه
    اخته : انا لاحظت وقتها انك سيبت بتاعك خارج البنطلون قدامها عادي حتي لغاية انا ما خرجت هو انت بتنام معاها ولا ايه
    مدحت : يعني نمت معاها مره كده
    اخته : علشان كده انت سيبت بتاعك بره وكمان هي مش حاولت تخرج بعد لما شافت الوضع ده
    مدحت : اصلا من المفاجأه انا نسيت نفسي ونسيت اعدل نفسي
    اخته :هههههههههههههههه
    اخته : ليه بقي
    مدحت : من غير ليه اهو الي حصل وخلاص
    اخته : طيب يا سيدي براحتك
    مدحت : قوليلي
    اخته : اقولك ايه
    مدحت : لما كنا بنتكلم قولتي ان فيه حاجات تانيه افظع قوليلي ايه هي
    اخته : لا يا حبيبي مش ينفع هنا لما تجي هابقي اقولك كل حاجه وبالتفصيل
    مدحت : كده طيب براحتك
    اخته : يا سيدي دي حاجات مش ينفع احكيها في الواتس لانها كتير وانا ايدي هتوجعني من الكتابه وانا مش عاوزاك تزعل مني
    مدحت : لا ابدا مش زعلان في يوم ابقي فاضي هاجيلك وتحكيلي
    اخته : لالالالالا بكره لازم تعدي علي هانتظرك
    مدحت : بكره مش هينفع عندي شغل كتير المستشفي والعيادة
    اخته : انا ماليش دعوه اتصرف خلي سمير صاحبك يبقي مكانك بكره في العيادة وتعالي نتغدى سوا
    مدحت : انا معرفش الظروف ايه عند سمير وهل هو فاضي ولا مشغول
    اخته : معرفش اتصرف بقي بس لازم بكره نتغدى سوا
    مدحت : انتي ناويه علي ايه بالظبط
    اخته : ههههههههههههههههههه
    اخته : ابدا يا روح اختك مش ناويه علي حاجه بس مش عاوزة احسسك بالذنب وكمان اخرجك من الي انت فيه ده
    مدحت : لا ياستي مش تقلقي انا كويس
    اخته : خلاص بكره هانتظرك ومتقوليش الظروف والشغل مش هاقبل اي حجه منك
    مدحت : طيب لما اشوف بكره سمير عنده ايه وابقي اتصل بيكي
    اخته : ماشي اتصرف وانا هانتظرك بكره
    مدحت : طيب ودلوقتي انا عاوز انام علشان عندي شغل بكرا
    اخته : ماشي تصبح علي خير وبكره في انتظارك
    مدحت : حاضر وانتي من اهل الخير
    وقفل مدحت تليفونه وقعد يفكر في الكلام الي دار بينه وبين اخته وظهر عليه الارتياح من كلامها الي انا راح في النوم وصحي من نومه علي باب غرفته بيخب .





    تتبع المقالات
    تتبع التعليقات